تعاون موظفو شركة أوريكس لتحويل الغاز إلى سوائل المحدودة مؤخراً مع زملائهم في “مدينة رأس لفان الصناعية” (RLIC) في مشروع تنظيف شاطئ السلاحف، والذي يتم تظيمه سنوياً من قبل قطر للبترول.
وقام أكثر من ثلاثين من موظفي الشركة بالمشاركة في هذا الحدث، حيث تهدف تلك الحملة إلى الحفاظ على أهم مواقع أعشاش السلاحف “منقار الصقر” في قطر.

وتعد النفايات وخاصة الأكياس البلاستيكية على الشاطئ أو في البحر هي التهديد الأكبر للكائنات الحية. حيث تعتبر الأكياس البلاستيكية مشابهه للغذاء المفضل لسلاحف البحر (قنديل البحر)، حيث يمكن أن تتسبب ذلك في مرض أو وفاة السلحفاة التي تأكلها.

ويمكن للركام أن يربك أو يصطاد السلاحف الصغيرة الناشئة حديثاً، ويمنعها من الوصول إلى البحر.

وتماشياً مع حملة تنظيف شاطئ السلاحف لهذا العام تم تنظيف مسافة 3 كم من الامتداد، وتم جمع كمية ضخمة من الأنقاض من أجل التخلص منها بالشكل السليم، بما في ذلك إعادة التدوير.
إضافةً إلى ذلك، ودعماً لقيم أوريكس جي تي إل للتنمية المستدامة فيما يخص حملة “الطريق نحو صفر من الأضرار للبيئة”، قام قسم البيئة بإطلاق “حملة جمع وإعادة تدوير النفايات الورقية المنزلية” في رأس لفان حيث ستكون ستنطلق بتاريخ 3 أبريل حتى 2 يونيو 2016.

والهدف الرئيسي من هذه الحملة هو تحويل النفايات الورقية من مواقع طمر النفايات أو حرقها، حيث تتعفن أو يتم حرقها، مما ينتج عنها كميات كبيرة من الغازات المسببة للإحتباس الحراري، فالتدوير ما هو إلا للحماية والمحافظة على صحتنا وبيئتنا.

كما تهدف هذه الحملة إلى زيادة الوعي لدى الموظفين حول ثقافة إعادة التدوير، إضافةً إلى التشجيع على ممارسة مبادرات إعادة التدوير.
وفي إطار الحملة، شجعت الشركة جميع الموظفين لديها لجلب النفايات الورقية المنزلية الخاصة بهم، مثل الكتب والمجلات والصحف والمذكرات والأوراق الأخرى إلى رأس لفان وإلقاؤها في المكان المخصص المزود به بالقرب من منطقة مبنى الوحدات.