حصلت سلسلة الأفلام الكرتونية والتي بعنوان “راشد: التعايش مع مرض السكري”، والتي تهدف إلى دعم حقوق الأطفال الذين يعانون من النوع الأول من مرض السكري على جائزتها الثانية، وذلك في مهرجان جائزة تالي السنوي لأفلام/الفيديو السابع والثلاثين.

وتتكون سلسلة أفلام الكرتون الحائزة على الجائزة من اثني عشر حلقة قصيرة بتقنية ثلاثية الأبعاد، ناطقة باللغتين العربية و الإنجليزية، وذلك لدعم حقوق الطفل ورفع الوعي لدى الأطفال حول مرض السكري من النوع الأول.
تم إنتاج هذه السلسة من الأفلام بواسطة شركة شوكليت مووس ميديا لصالح الجمعية القطرية للسكري، وبتمويل من شركة أوريكس جي تي إل ، والحلقات متاحة الآن للمشاهدة والتحميل والاستخدام من قبل أي مؤسسة أو فرد.
وقد سجل حفل توزيع الجوائز حضور أكثر من 13.000 زائر، وتعتبر جائزة تالي جائزة مرموقة، حيث يتم تكريم أفضل الأفلام وإنتاج الفيديو، وتهدف الجائزة لدعم قطاع الفنون المرئية، وذلك من خلال التحفيز والترويج والتشجيع على الإبداع.

وسوف تكون أشرطة الفيديو هذه كأداة تعليمية للأطفال والكبار من أجل تحقيق وعي أكبر حول مرض السكري بشكل عام، كما تعطي نظرة ثاقبة في كيفية التعامل مع هذا المرض بالطرق المحددة، كذلك وضع سياسة للسماح للطلاب المتعايسين مع السكري بقياس مستوى السكر في الدم لديهم كلما ألحت الضرورة، وفهم نظام الأنسولين وأنواعه وكيفية ضبط جرعات الدواء، حيث يمكن أن يعاني الأطفال من نتائج صحية خطيرة إذا لم يتلقوا الرعاية اللازمة في الحال، حيث يجب التعامل مع أولئك الأطفال الذين يشعرون بالاعتلال على الفور، واتباع الخطوات اللازمة، من غير الحاجة إلى تمييزهم عن زملائهم وزميلاتهن، فقط كل مايحتاجونه هو تفهم حاجتهم لتناول الماء والراحة واستخدام المرحاض.

إن مرض السكري هو حالة صحية غير مرتبطة بسن الطفل المريض أو نوعه أو ثقافته أو عرقيته، حيث يجب أن يتمتع كل الأطفال المتعايشين مع السكري بنفس الحقوق التي يتمتع بها باقي أقرانهم من الأطفال.
وقد ذكر د. عبدالله الحمق- المدير التنفيذي للجمعية القطرية للسكري:”إن الجمعية يشرفها فوز سلسلة الأفلام الكرتونية بجائزة تالي المرموقة، ونحن نعتبر الفوز بهذه الجائزة مكافأة كبرى من شأنها تحفيزنا في حملات التوعية التي تقوم بها الجمعية لزيادة الوعي حول مرض السكري، كما ستعمل تلك الحلقات كوسيلة تساعدنا على نشر المعلومات بسهولة في المجتمع، وكذلك دعم حقوق الأطفال المتعايشين مع السكري من النوع الأول”.
كما أضاف د. الحمق:” أشعر بالسرور لأن هذه الجائزة سوف توفر لنا فرصة ضمان سلامة الطلاب المتعايشين مع السكري في المنطقة والعالم بأسره، وأود أن أتقدم بالشكر للسادة في أوريكس جي تي إل و شوكليت مووس ميديا لدعمهم ومساعدتهم لنا في تحقيق هذا الإنجاز”.

وصرح السيد ثامر على الكعبي ، مدير العلاقات العامة بالإنابة في أوريكس جي تي إل بأننا نشعر بالفخر الشديد لرعاية هذا المشروع القيم الذي تتبناه الجمعية القطرية للسكري، والذي يتم من خلاله تقديم الدعم للمرضى وأسرهم، وزيادة الوعي حول آثار مرض السكري ومخاطره.

وأضاف الكعبي:”يعد هذا المشروع جزء من الاستراتيجية طويلة الأمد للمسؤولية الاجتماعية التي تتبناها أوريكس جي تي إل والتي تتوافق مع الرؤية الوطنية 2030، كما نسعى دائماً للمشاركة البناءة في مثل هذه البرامج الإنسانية، بالإضافة إلى الجهود الحثيثة والمستمرة من قبل الشركة كي نكون أحد المساهمين الرئيسيين في جعل قطر الحبيبة أكثر سعادة وأكثر صحة، وأن هذا التعاون الرائع مع أصحاب المصلحة سوف يساعدهم في تحقيق هذا الهدف السامي”.

وقد صرح السيد فردوس خراس من شوكليت مووس ميديا بما يلي:” لقد انتجنا سلسلة أفلام كرتونية فريدة من نوعها وإبداعية، وذلك من أجل الأطفال الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول، واتمنى أن يتم استغلال تلك الحلقات التي فازت بالجائزة لصالح الأطفال مرضى السكري من النوع الأول، كما أتقدم بالشكر للسادة الجمعية القطرية للسكري و أوريكس جي تي إل على التعاون معًا من أجل حياة أفضل”.

يمكن مشاهدة جميع الحلقات وتحميلها باللغة العربية واللغة الإنجليزية من خلال الموقع التالي: http://vimeo.com/album/3676842