بدعم من شركة أوريكس لتحويل الغاز إلى سوائل المحدودة، أعلنت الجمعية القطرية للسكري_ عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع _ عن تدشينها لسلسلة من إثنى عشر)  12( فيديو تعليمي قصير من الرسوم المتحركة، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم  مؤخراً في فندق الريتز كارلتون – الدوحة، حيث تهدف هذه المجموعة من الأفلام إلى التركيز على جميع طلاب المدارس المتعايشين مع السكري.

وسوف تكون أشرطة الفيديو هذه كأداة تعليمية للأطفال والكبار من أجل تحقيق وعي أكبر حول مرض السكري بشكل عام، كما تعطي نظرة ثاقبة في كيفية التعامل مع هذا المرض بالطرق المحددة.

وسوف يتم تداولها في المدارس لفهم احتياجات الطلبة المتعايشين مع السكري،  وتعزيز حقوقهم في المدارس، لضمان اكتسابهم  لكامل الخبرات التعليمية كباقى أقرانهم من الطلاب، ، من أجل تحقيق النجاح أكاديمياً واجتماعياً.

كما أنه سيتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر دور السينما، وذلك نظراً لسهولة وسرعة إيصال الرسالة المرجوة من وراء هذه المقاطع لجميع أفراد المجتمع وصانعي القرار.

وقال السيد إسماعيل القباني مدير إدارة الصحة والأمن والبيئة في أوريكس جي تي إل في كلمته التي ألقاها خلال المؤتمر: ” إننا في أوريكس جي تي إل فخورون جداً لرعايتنا  لمثل هذه الأعمال القيمة والرائعة من قبل الجمعية القطرية للسكري، كما أننا سعداء بتقديم الدعم للمرضى وأسرهم، وزيادة الوعي حول تأثير مرض السكري ومخاطره، كما نسعى دائماً للمشاركة البناءة في مثل هذه البرامج الإنسانية، بالإضافة إلى دعم مسيرة النهضة الاقتصادية والاجتماعية في دولتنا الحبيبة قطر.

ويعد هذا المشروع جزء من استراتيجية أوريكس جي تي إل طويلة الأمد للمسؤولية الاجتماعية، والتي تتماشى مع رؤية قطر الوطنية 2030 “.

وقال الدكتور عبدالله الحمق رئيس الجمعية القطرية للسكري:”.إيماناً من الجمعية القطرية للسكري بأهمية ضمان حقوق ابنائنا وبناتنا المتعايشين مع السكري لقد بدأنا بالمدرسة كونها تمثل المرحلة الأولى في حياة الاطفال كما انهم يقضون فيها وقتا طويلا يحتاجون فيه الى رعاية مستمرة ولصيقة، ولهذا أطلقت الجمعية مبادرة “حقوق طالب السكري”. والتي بدأنا تنفيذها منذ عام 2005.

“ولقد قمنا في الجمعية بإعداد برنامج متكامل يضمن حماية ورعاية هذه الفئة داخل الحرم المدرسي ووذلك بهدف تحقيق هدفين أساسين وضروريين في المدارس وهي ان يكون أن الطلاب المتعايشين بالسكري آمنين ومحميين طبيا وصحيا بالمدرسة وكذلك أن هذه الفئة تتلقى ن نفس الفرص الأكاديمية ونفس الفرص في الانشطة اللاصفية..  وانا سعيد وشاكر جدا لأوريكس جي تي إل لايمانهم بهذا البرنامج حيث واصلوا دعمهم له من البداية حتى توج باصدار هذه الافلام المعززة لوعي الناس بحقوق الطلاب المتعايشين مع السكري ” مضيفاً دكتور الحمق

وتسعى كل من أوريكس جي تي إل والجمعية القطرية للسكري باستمرار بأن يكونوا احد المساهمين الرئيسيين في جعل قطر الحبيبة أكثر سعادة وأكثر صحة، وأن هذا التعاون الرائع مع أصحاب المصلحة سوف يساعدهم في تحقيق هذا الهدف السامي .